السبت، 23 أبريل 2016

ادمان الكحول للسيدات

BY حنان الاحمدى IN , , , , , , 2 comments



ادمان الكحول للسيدات 

 



ادمان الكحول للسيدات هو ادمان يحدث بكثرة وسط الجنس الناعم ويرجع ذلك لسهولة الحصول على المنتج مع انتشار الدعاية له والسمحة التي تحظي بها الخمر بأنها للطبقات الراقية فقط والأفلام التي تظهر الخمر على انها شكل اجتماعي راقي ورسخت السنمة المصرية والعربية القديمة والحديثة ادمان الخمر على انه وسيلة للنسيان والهروب من الواقع والذي جعل ادمان النساء للخمر موجود هو شكل الفتاة المثيرة التي بيدها كأس من الخمر وتجذب كل انظار الرجال لها وكل هذا فضلا عن الأفلام الأجنبية التي فيها الخمر وكل أنواع الكحوليات موجودة بشكل طبيعي ولا مشكلة وتناولها يجعل الشخص يفعل أشياء عديدة من الفرح والانبساط ولذلك يجب في البداية التعرف على الخمر او المادة التي تسبب السكر وهي الكحول واضراره حتي يكون هناك علاج ادمان النساء من الكحوليات بشكل صحيح.


 المشروبات الكحولية
 

المشروبات الكحولية هى كـل المشـروبات التـى تحتـوى فـى تركيبهـا علـى نسـبة مـن الكحول وبالطبع فإن تعاطى أى هذه المشروبات يعتبر حراما من الناحية الدينية لكل الأديان وهذا لما تحتويـه مـن كميـات متفاوتــة مــن الكحــول المســكر ومــن أمثلــة هــذه المشــروبات البيــرة ٦-٤% كحــول والبيــرة الخفيفــة وهــى تحتــوى علــى نســبة أقــل مــن الكحــول ٣,٥-٢,٥% اما النبيــذ فيحتوي على حوالي %٤٠ والفودكــا %٤٥-٤٠ اما الويســكى %٤١-٤٠ والكونيــاك هو اعلي نسبة ٤٧ % وغيرها من المشروبات الكحولية وهنـاك مشــروبات البلديـة أو الشـعبية المصـرية التـى تحتــوى علــى الكحــول كمشــروب البوظة والتي يتم تحضـيرها عن طريق تخميــر الشــعير ومشــروب أيضا العرقى الذى يحضر عن طريق تخمير البلح لفترات زمنية طويلة فى أوانى كبيرة كما ويتم تحضيره بطريقة غير صحية ممـا يعرض متعاطيه إلـى تأثيرات الكحول الضارة هذا بالإضافة إلى تسمم ينتج عن تلوث بمشروب العرق فمن المعروف أن الكحول الايثيلى يسمى (بالسبيرتو الأبيض) ذلـك لأنـه أبـيض اللـون وأن هذه المادة هي مادة قابلة للاشتعال لذلك فإنها تستخدم كوقود لبعض المواقد المنزلية ولكن بعض السيدات الغير أسوياء قد بدئوا يسيئون استخدام المادة ويتعاطونها فقط لأجل التأثيرات المهدئـة والمنومة وتأثيرات المتعة.



الكحول الميثيلى

 
وأضافت الجهات المختصـة بتوزيـع الكحـول الأبـيض كميات من الكحول الميثيلى (هو بنى اللون وسام) لكى تحد مـن تعاطى السبيرتو نفسه لخطر التسمم ومع هذا فإن البعض قد يقدم على تعاطى السبيرتو الأحمر معرضا بالكحول الميثيلى وبالرغم أن تعاطى الكحول والمشروبات الكحولية يعتبــر حراما إلا أن شرب الكحول فى الدول الأوروبية وأمريكا بكميات معقولة وعلـى فترات متباعـدة يعتبر عادة اجتماعيـة محمودة يسعي لها الكثير منهم كمـا أن تعـاطى المشروبات الكحولية يؤدى إلى الهروب ولو بصورة مؤقتـة مـن واقـع الحياة اليومية فضلا عن مواجهته والذى ربما يكون ممل وبه الكثير من الضجر فإن تعاطى الكحول بصورة متكررة يمكن أن يؤدى إلى ادمان الكحول ومن هذا إلى ادمان المخدرات ايضا إلا أنه ليس بالضرورة أن يصل كل شاربى الكحول إلي حالة الإدمان حيث يتوقـف ذلك على نمط التعاطى وعلى كميات الكحــول وعلـى مدة التعــاطى وحالـة التعاطى للكحول بكميات كبيـرة وبعدد كبير من المرات في اليوم يمكن تسـميتها بالكحولية كمـا يسمى المرأة المتعاطية بمدمنة الكحول ولو أن تعبير الكحولية قـد يصعب تعريفه ولكنـه ممكـن أن يشـير إلى التعاطى المزمن لمادة الكحول أو المشروبات الكحولية والتى من الممكن ان تؤدى استخدامها إلى الاعتماد النفسى والجسدى على مادة الكحول



ولقد أشارت الدراسات العملية أن حوالى ٨٠% من البالغين فى الولايات المتحدة الأمريكية يتعاطون الكحول كما وجد أن معدلات استخدام الكحول متساوية فى كل من الرجـال والنساء كما اثبتت الدراسة أن تعاطى الكحول لفترة يـؤدى إلى زيادة معدل الوفيات إلى الضعف واكثر وهذا المعدل من الوفيات يحدث فى الأفراد الذين يشربون الكحول من ٥-٣ مرات فى اليوم الواحد وتـزداد نسـبة الوفيـات بصورة كبيرة وواضحة عند زيادة عـدد مرات شرب ٦ مرات يوميا كما وجد أن الإفراط فى تناول الكحول أو المشروبات الكحولية يؤدى إلى الإصابة بمرض السرطان وتليف الكبد وزيادة عـدد الحوادث المرورية والتى بدورها تساهم فى زيادة معدل الوفيات وأنه لمن الصعب التعرف على العوامل التى تؤدى إلى سوء استعمال الكحول إلا أن مقومات الشخصية وضغوط الحياة اليومية الشديدة وكذلك الاضـطرابات النفسية والمعاملة الأبوية السيئة قد تكون عاملا لإدمان الكحول ولكن العامل الأكثر انتشارا أقارب الشخص المدمن وتعلمهم الشرب منه وقد يكون هذا ناتج عن انتقال عملية الإدمان من المدمن إلى الأقارب عن طريق العوامل الوراثية  فى انتشار الإدمان إلا أن طبيعة العوامل الوراثية التى تسـبب انتشـار إدمان الكحول بين أقارب المدمن لازالت غير معروفة حتى الآن .




اسباب انتشار تعاطى وادمان الكحول للسيدات





هناك عوامل كثيرة تحدد مدى انتشار استعمال الكحول ولعل أهم هذه العوامل هو الجنس والمقصود هو النوع فمعدل انتشار تعاطى الكحول بين الرجال يصل إلى ٣ مرات معدل استخدامه من قبل السيدات ويأتي بعد هذا السن فمعظم مدمنات الكحول غالبا ما يكونون من الشريحة السنية المتوسـطة وهناك حاليا نسبة متزايدة من مدمنات الكحول بدأت تظهر بين الفتيات صغيرات السن والحالة الزوجية سبب مهم وأكدت الدراسات على أن حوالى ٥٠% من حالات مدمنات الخمور الذين يقدمون على علاج ادمان الكحول للسيدات هن السيدات مطلقات أو ممـن انفصلوا فى حيتهم الزوجية وغالبا ما يقدمن على تعاطى الخمر كنتيجة مباشرة لعملية الطلاق أو الانفصال ويكون للطبقة الاجتماعية وينتشر الإقبال على تعاطى الكحول بين الطبقات الفقيرة والراقية  للمشروبات الكحولية وفى معظم المجتمعات أما الطبقات المتوسطة فهى أقل الطبقات تناولا ما يزداد تناول المشروبات الكحولية لدى من هن في وظيفة ونوعية عمل لها سبب فغالب ما يعملون فى أماكن معينة أو يشغلون وظائف محددة فعلى سبيل المثال ينتشر تعاطى الكحول بـين صانعى البيرة أو الخمور أو بـين الجرسـونات فـى الفنـادق كما ينتشـر تنـاول الكحوليـات بين سيدات الاعمال وغيرها من الوظائف . 



العوامل الوراثية سبب بالغ الأهمية ووجد أن معدلات تناول المشروبات الكحولية يزداد من ٣-٢ مرات فى أقارب مدمنى الكحول أكثر من الأشخاص الذين ليس لهم أقارب من مدمنى الكحول كذلك فإن هناك معدلات أعلى لتعاطى الكحول فيما ان الفتيات الأطفـال أو الأبنـاء المولودات من أباء مدمنين للكحول حتى لو كان هـؤلاء الأبناء قد قام بتربيتهم أباء أو أمهات ليسوا فى توارث وتناول المشروبات الكحولية إلا مدمنين وبالرغم من أن العوامل الوراثية تلعب دورا إلا أن أى امرأة إذا أقدمت واستمرت علـى تعاطى الكحول فإن ذلك يؤدى به إلى الاعتماد النفسى أو الجسدى على الكحول والعوامل النفسية فى العديد من حالات الاعتماد على الكحول ووجد أن السبب فـى الإقدام على تناول المشروبات الكحولية هو بعض العوامل النفسية ولقـد وجـد أيضـا محاسن شرب الكحوليات من تأثيرات مزيلة للقلق وتأثيرات أن بعض مدمنى الكحول يتمتعون بشخصية لديها استعداد للإصابة بالمرض وحيـث أن الاسـتمرار فى تعاطى الكحول قد يؤدى إلى بعض الأمراض فإنه من الصعوبة بمكان إرجاع أسباب إدمان الكحول فى بعض السيدات إلى سابق الاسـتعداد لديهن للإصابة بالمرض وبالتالى للتعرض لإدمان الكحـول وعلى سـبيل المثال فإن بعض الأمراض النفسية فى بعض الحالات مثل الاكتئاب يؤدى إلى تعاطى الكحوليات وهناك بعض نظريات التحليـل النفسـى تقـوم بشرح ظاهرة إدمـان الكحـول للسيدات على أساس إن إدمان الكحول يؤدي إلى ادمان الشذوذ الجنسى أو الدوافع الجنسية المدمرة ويمكن القول كذلك انه ينشـأ نتيجـة خلـيط مـن اسـتعداد سـابق للإدمـان يتكون من عدة عوامل أهمها العوامل النفسية والجسدية والثقافية.





2 التعليقات:

إرسال تعليق