الأحد، 7 أغسطس 2016

ادمان الفودو للفتيات

BY حنان الاحمدى IN , , , , , No comments



ادمان الفودوللفتيات مخدر جديد في السوق المصرية

 


الفودو هو نوع جديد من المخدرات موجود في مصر وهو ويرجع هذا الاسم إلى سحر الفودو فهو مذهب دينى منحرف توفيقيا موطنه غرب قارة افريقيا ويمارس في مناطق عدة ومنها منطقة الاريبى فى هايتى ويمارس في اجزاء من جنوب الولايات المتحدة ووفقا للمعتقد السائد فان اتباع الفودو يقمون بغرس دبابيس فى دمى تمثل أعدائهم ويحرقونها على امل ان تصيبهم اللعنة ويعتبره الكثيرين انه نوع من انواع السحر الاسود الذى يقوم اصحابه باستخدام الاشباح والجن لخدمتهم وعندما تبحثين عن الفودو فسوف تجدين الكثير من المعلومات حول القبائل التي تستخدم الفودو وله استخدامات اخري ولكن اتخذ اسم الفودو على مخدر الفودو الموجود حاليا.



مخدر الفودو الذي نتحدث عنه هو نبات شبيه بأوراق البانجو وله لون اخضر فاتح وهو يتعاطى عن طريق التدخين وبه مواد تسمي الاتروبين والهيوسين ويتم خلط هذه المواد مع مواد كيميائية اخري ومن خصائص هذه المواد هي انها تسيطر على الجهاز العصبي وتؤدي إلى تخديره بشكل كامل وعند تدخينه من قبل الفتاة يحدث لها احتقان شديد واحمرار بالوجه وحشرجة في الصوت مع اتساع في حدقة العين وعندما ينتهي تأثير المخدر يحدث للفتاة هلاوس سمعية وبصرية كبيرة ومشكلة الفودو انه تم تجريمه حديثا في مصر عام 2014 فقط اما قبل ذلك فكان هو مجرد اعشاب تستخدم لأغراض البخور وما شابه لذلك والمصدر الرئيسي هو الولايات المتحدة الامريكية.


الفودو من الولايات المتحدة إلى مصر

 


عشب الفودو ليس له رائحة فضاحة مثل البانجو مثلا او الحشيش فتدخينه يكون سهل على المدمنة لعدم افتضاح امرها وحسب مجلة تايم الامريكية فإن بداية الفودو كان في بداية عام 2010 في ولاية تكساس وقامت الجريدة بعمل تحقيق موسع حول هذا المخدر الجديد واكدت انه قاتل وان هناك حالات وفاة ومنها مراهقين قد توفوا اثناء تعاطيها وهناك انتشار واسع له في الولايات المتحدة الامريكية ويوجد له إعلانات في الشوارع ومن أمريكا انتقل هذا السم القاتل إلى مصر وظل الانتشار يتسع في مصر حتى اصبح هناك اوكار مخصوصة لادمان الفودو مثلها مثل ادمان المخدرات وادمان الهروين ووصل الامر ان اصبح له سوق مخصوص وتجار وسعره اصبح يصل إلى ثلاث مئة جنية مصري ويصل في بعض الأحيان إلى خمس مئة جنية مع العلم ان ثمنه في الولايات المتحدة لا يتعدى العشر دولارات وعندما كان مصرح به في مصر كان يتم دخوله من المواني بدون أي مشكلة اما الان فأصبحت مادة مخدرة يحاسب عليها القانون.


والمختصين في ادمان المخدرات يعرفون الفودو على انه احد المواد الجديدة المخدرة ويتم استخدامها في التعاطي بدون علم من المستخدم بأضراره ومكوناته الرئيسية هي المارجوانا ولكن تكون مصنعة وليست النبتة نفسها التي يتم تعاطيها ولكي ان تتخيل اضرار الماريجوانا نفسها فماذا عن اضرار الماريجوانا التي يتم خلطها بمواد كيمائية وهذا ما يؤكد الأطباء على كثرة اضراره ويقول متخصصون أيضا ان المادة شبيها لمادة THC وهذه المادة هي نفس المادة الموجودة في البانجو والحشيش وهي تعتبر من المثبطات للجهاز العصبي ويؤكد الأطباء ان هناك صعوبة في تحديد كل المواد التي تضاف على الفودو وذلك لان كل تاجر او مصنع يضيف مجموعة من المخدرات او المواد الكيميائية التي يكون لها تأثير على الجهاز العصبي والمخ ويعطي إحساس افضل للمتعاطي فالفودو مخدر قوي جدا ويؤثر على الخلايا العصبية ويؤثر على ردود أفعال الشخص ويوجد لدي الفودو سرعة اعتمادية وادمان ويكون ادمان الفودو مع الفتيات بشكل اسرع.





مخاطر ادمان الفودو على المتعاطي 




يمكن ان يوصل استخدام الفودو للانتحار وهذا ما أكدته جريدة التايم وتأكيد وجود حالات انتحار بسبب هذا المخدر ومشكلته في الكثير من البلدان عدم اعتباره من المواد المخدرة ويباع على انه بخور عشبي او نباتات عطري مجففه ويوجد عليه تحذير غير صالح للاستخدام الادمي ولا تجد على العبوة تركيبة محددة له ومشتقاته لا حصر لها وما يسببه من تلف في الجهاز العصبي يمكن ان يؤدي إلى اعراض ذهانيه شديدة جدا ومن السهل تحول المتعاطي إلى مريض تفسي وفى مصحات علاج الإدمان يأكد الأطباء انه يصلهم بعض مرضي الفودو لديهم هلاوس سمعية شديدة لا وجود لها ويرون أشياء لا وجود لها ويكون لديهم أفكار سلبية داخلهم لا يستطيعون السيطرة عليها ولا التخلص منها وتبدأ الفكرة في السيطرة عليهم بشكل عام والتأثير في حياتهم والتحكم فيها وعند تعاطي الفودو يحدث هبوط شديد في الدور الدموية واحياننا يكون هبوط مفاجئ ويكون هناك عدم القدرة على التحكم في نفسه وللأسف الفودو لا يظهر في تحليل المخدرات.





تجربة متعاطي مع الفودو 




يؤكد احد الأشخاص من المتعاطين للفودو انه بعد تعاطيه شعر بحالة حبوط في كل الجسم وشعر بالغثيان وبدا يشعر ان كل شيء حوله يتحرك الحائط تتحرك والأرض تتحرك واثاث المنزل الذي يجلس فيه ويقول المتعاطي اني شعرت لوهلة ان المكان من حولي فارغ وتارة اشعر ان هناك من كنت أتعاطى معهم وكان يسيطر على المتعاطي طعم في فمه وظل هذا الطعم في فمه لمدة طويلة وبدأ بقول كلمات لا معني لها وياكد المختصين على ان الفودو يعطي تغيب كامل عن الوعي مثله مثل الكحول ويعطي الفودو للشخص إحساس ليس حقيقا يشعر بها في مناطق مختلفة من جسده ويقوم برسم خيال داخل عقل المتعاطي ويكون للمتعاطي رغبة في تنفيذ هذا الخيال ويدمر الفودو الرئة بشكل كبير والكبد ولا يترك الفودو أي جهاز من أجهزة الجسد بدون اضرار مثله مثل باقي أنواع المخدرات ولك ان تعرف انه يتم دخوله مصر او أي بلد على انه مهدا للحيوانات او مقوي لها وأحياننا على انه بخور هندي.




 أعلن صندوق مكافحة الإدمان أن نسب ادمان المخدرات فى مصر ارتفعت بشكل ملحوظ فى الفترة الأخيرة خصوصا بعد ثورة 25 يناير حيث بلغت 7% لتتخطى المعدلات العالمية والتى تمثل 5% من سكان مصر وأكدت كذلك أن مخدر "الفودو" يعتبر الأحدث والأخطر فى سوق ادمان المخدرات الشعبية وتؤد أيضا مكافحة المخدرات على ان ادمان الفودو له بعض العلامان مثل الأنف فهي أول من يتأثر بتلك المواد المخدرة كما ان هذا النوع من المخدرات يتسبب في مرض السرطان ولها تأثير علي الدم فهو يقوم بتضيق الدورة الدموية وقد يوقفها تمام ويصل أحيانا إلى توفي المدمن فجأة مؤكدا أن التوقف عن التعاطي يؤدي الي حدوث أعراض بدنية ومرضية خطيرة يمكن ان تنتهي الي الوفاة وهذا لو تمت بدون تدخل طبي





علاج ادمان الفودو 





يبدا علاج ادمان البنات بمرحلة سحب السموم وتسمى ديتوكس وما يحدث في هذه المرحلة هي ان الأطباء تقوم بسحب سم الفودو من الدم وقد تستغرق ايام ويرجع هذا لمدة التعاطي وبعد ذلك تأتي مرحلة اعراض الانسحاب وهي تتمثل في التوتر وضيق فى التنفس اضطراب فى النوم والصداع والاسهال واعراض جسمانية يتعم التعامل معها بشكل طبي لتمر بسلام بدون ادني ضرر في جسد المريض وبعد ذلك تأتي مرحلة التأهيل النفسى لمدمنات الفودو ويكون علاج سبب ادمان الفتاة للفودو وليس هذا فقط بل تأهيلها نفسيا لتعامل مع نفس الظروف والمواقف التي مرة بها لضمان عدم عودتها مرة اخري للفودو.


0 التعليقات:

إرسال تعليق