الأربعاء، 13 أبريل 2016

ادمان العادة السرية للمرأة

BY حنان الاحمدى IN , , , , No comments



ادمان العادة السرية للمرأة


سكون ادمان الجنس لدي المرأة يبدأ مع العادةالسرية وهي الوصول إلى الرعشة الجنسية بدون اتصال جنسي سواء مع المرأة العذراء او المتزوجة وتكون في الغالب عن طريق اليد وتسمى الاستمناء ويسميها البعض نكاح اليد وهناك فتيات تمارسن هذه العاد بشكل كبيرة لدرجة انها ترهق الجهاز العصبي والتناسلي ومالا تعرفه الكثير من الفتيات والنساء ان لعادة السرية لا تصل بها إلى حد إشباع جنسي حقيقي حيث تبقى لذتها في حدود التصورات والتخيلات كما أنها تخلق في المرأة ميلا إلى الانطواءواضرار العادة السرية وتتم العادة السرية في الغالب عند مشاهدة الأفلام الجنسية ومشاهدة هذه الأفلام تسبب أمراض عصبية ونفسية مثل عدم الاستقرار النفسي والاجتماعي وسرعة الغضب وعدم كبت مشاعر المرأة ورغباتها وتتحول المرأة الي امة مطيعه لشهواتها إلى درجة انها تصبح عدوانية وانطوائية ولا تفضل الخروج من المنزل ولا الاحتكاك مع الآخرين وتصاب بالخجل مع الوقت


 يبدا نوم المرأة يصبح غير منظم وغير مستقر حتى في طعامها ويتأثر الدماغ بأشكال وخيالات يخلقها هذا الوهم الذي زرع وكبر مع العادة السرية ومع إدمان الأفلام (الاستمناء) يتحول الاتجاه الجنسي إلى شذوذ (السحاق واللواط) ويحدث خلل في تركيبة الإنسان السوي ويصعب عليها أن تصل إلى الهياج العادي الطبيعي الذي يحدث عند الاتصال بين الرجل والمرأة وهي تدفع إلى الإفراط والإدمان عليها وطلب المزيد ممارسة العادة السرية عند الفتاة خطرة جدا وذلك بسبب ان الفتاة من الممكن ان تلجأ لاستعمال أدوات لحك الأعضاء التناسلية في طلب النشوة وفى بعض الأحيان يصل لمحاولة إدخال إصبعها بالمهبل مما يهدد عذريتها.




اضرار ومشكلات التي تسببها العادة السرية للفتيات 



على الفتاة أن تعلم بان كثرة لعب البظر او الضغط عليه سواء بالإصبع او أية آلة أو أي وسيلة أخري من اجل تحقيق الدفق يمكن أن يتسبب في قتل حساسية البظر ومع الاستمرار في العادة السرية يمكن ان يضر باستجاباته بالمعاشرة الزوجية الطبيعية بين الرجل والمرأة وللأسف فالممارسة المستمرة قد تؤثر على غشاء البكارة خصوصا لمن وصلت لسن الخمس والعشرين سيصبح غشاء البكارة قاسيا وتقسو أكثر وقد يصل الامر إلى تدخل جراحي في بعض الحالات بعد الزواج وهذا لعدم قدرة الرجل على فض الغشاء لأنه أصبح سميك وصلب هذا عن غشاء البكارة ولكن هناك مشكلة اخري وهي ان هناك بعض الأمراض التي تنتقل من اليد وملامستها لأجزاء أخرى من الجسم والقدم وهذا يساعد على انتقال الأمراض والسائل المنوي الخاص بالمرأة يمكن ان يتسبب بمشكلات اخري فضلا عن ان العلاقة الطبيعية يكون بعدها استحمام للتخلص من أي امراض ولكن في العادة السرية الكثير من الفتيات تفعلها عند النوم او بدون استحمام مما يضاعف فرصة مرضهن.


أما عن الأجزاء الأخرى التي تثار في جسد المرأة مثل الصد فكثرة انتصاب حلمة الثدي للبنت وعدم بلوغها للرعشة الحقيقية التي تبلغها مع الرجل (الزوج) فهناك تأثير يحدث على غضاريف الفتاة وشبكة وأنسجة الصدر وبالتالي ترهل مبكر في الصدر وهي ما زالت فتاة ويرجع العلماء إلى ان أسباب ادمان العادة السرية للنساء مشاهدة الأفلام الجنسية وانخراط الفتيات في التحدث عن الجنس فضلا عن المحادثات العاطفية على الهاتف وعلى الانترنت ويرجع أيضا الأسباب للنوم على البطن والتفكير في المثيرات وهو أهم نقطة حيث أن أكثر الشابات يفكرون في الصور الجنسية خصوصا لمن لديهم الفراغ في الوقت وهناك ايضا عدم الادراك والوعي فالظن الخاطئ بأن كثيرا من الذين يمارسون العادة السرية يعاقدون أنهم يشبعون غرائزهم وهذا طبعا غير صحيح فالإشباع يكون لدقائق قليلة وبعدها يصبح في حاجة مرة اخري من جديد إلى الجنس مما يجعل بعض الأفراد يفعلوها أكثر من مرة وقد تصل في بعض الأحيان في فعلها عدة مرات في اليوم خصوصا عند بدايتها ونشر بعض المفاهيم الخاطئة بأنها ليست مضرة أو ان لها مميزات.





إيلاج الاصبع في الدبر



يحدث عند الفتيات الغير متزوجات والتي يمارسن العادة السرية بإيلاج اصبهن او اي اداه تشبه العضو الذكري في الدبر للحصول على متعه اكبر أثناء ممارسه العادة السرية وانتشر هذه العادة بين الفتيات حتى وصل الامر أن الفتيات تفعلها لبعضها البعض وهي لها اثار نفسية وجسدية ضارة جدا ولا تدركها المراهقة او الفتاة أولا هي حرام شرعا هي والعادة السرية في كل الأديان السماوية وعند ادخال الاصبع لأول مرة تبدأ عضلات التغوط بالتقلص فيبدأ مرض البواسير وهذا لأنها تعمل ضد نظامها الطبيعي التي خلقت له وهو الإخراج وبإدخال الاصبع أو الأداة فيبدأ خروج البواسير اثناء التغوط وبعض الفتيات تمارس من الخلف حتي لا يفض عذريتها ويقوم الشخص بالقذف داخل فتحت الشرج وهذا الطريق الأول نحو سرطان الشرج وتصاب الفتاة بالحكة الشرجية وينشط في نوع خطير من البكتريا المعروفة بمقاومتها للعديد من المضادات الحيوية العادية وهو USA300 وهو يجتاح الجسم عن طريق الجلد ويسبب أيضا النزيف الشرجي والمستقيم واذا استمرت مواصلة الشذوذ سيبدأ الشرج في نزيف ولا يتم علاجه إلا بالاستئصال فضلا عن المشكلات العادية في عدم قدرة المرأة في التحكم في نفسها عندما تريد الذهاب إلى الحمام وحرم الله هذه العلاقة.




علاج ادمان العادة السرية للاناث  


 هناك طرق كثيرة لعلاج الإدمان ولكن الأفضل اختيار العلاج المناسب لكي وأول نصيحة ننصح بهي هي الزواج إن كان هناك شخص قادرا مناسب على ولكن لأن المدمنات على هذه العادة من صغار السن فهذا ليس الحل المناسب لكل الحالات الطريق الأول لحل أي مشكلة هي الإرادة وهي العامل الرئيسي لترك أي فعل او عادة خاطئة ثانيا ننصح بضبط النفس ولا نقصد هنا الكبت ويكون هذا بمعرفة الفتاه بنفسها بضعفها وسرعة تأثرها في المواقف لذلك يحاول أن تشغل نفسها في طرق اخري حلال ومشروعة لتبتعد عن هذا الطريق ولا تسمح لهذه الرغبات والمحفزات أن تكون في داخلك من الاساس وأما الكبت فهو تخزين الرغبات الجنسية بحجة التحكم فيها فتبقي الرغبة مشتعلة تنتظر الوقت المناسب لتنفجر والخلاصة أن يبتعد الفتاة والمرأة عن كل ما يثيرها جنسيا وعن مشاهدة الأفلام الإباحية وكل ما يتعلق بها والابتعاد أيضا عن مواطن الإثارة في جسدها واليكي بعض النصائح مثل لا ترجعي إلى فراشك بعد أن تنهضي وعدم العودة إلى الفراش إلا عند الإحساس والشعور الحقيقي بالتعب حتي تنامين مباشرة

ابتعدي أيضا عن الحمامات الساخنة وحاولي الاستحمام مسرعة مثلا صباحا عند الذهاب للمدرسة أو الجامعة أو العمل ابتعدي عن الكتب المثيرة والصور والأفلام وهناك عامل مهم مثير وهو المأكولات المسببة للغازات والتوابل المهيجة والولائم الدسمة مثل اللحم والسمك والأصداف والبيض بشكل كبير أما عند المحاولات الكثيرة او الحالات الصعبة فننصح بمصحة متخصصة فهي أفضل وسيلة إذ يصف الطبيب في هذه الحالة بعض المهدئات واحيان تسبب كثرة العادة السرية للبنات تضخم بعض الغدد فيعطي الطبيب وصفات طبية لهذه المشكلات فكثرة العادة السرية تسبب اعتلال الصحة وحب الانطواء وتجدها تفضل عدم الخروج أو ممارسة هوايات لا اجتماعية ولا رياضية وهذا عندما تكون العادة معها مزمنة ولا تحزني اذا لم تنجي من المرة الأول لذلك وضحنا ان الإرادة شيء مهم جدا واشغلى وقت فراغك وتفاعلي مع من حولك

0 التعليقات:

إرسال تعليق